أوبك تخفض توقعات نمو إمدادات النفط بـ300 ألف برميل يوميًا في 2022 | يلا بيزنس

أوبك تخفض توقعات نمو إمدادات النفط بـ300 ألف برميل يوميًا في 2022

قال منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» اليوم الخميس في تقريرها الشهري، أنها تتوقع انخفاض نمو الإمدادات النفطية من خارج المنظمة بـ300 ألف برميل يوميا في 2022.

اقرأ أيضًا: وكالة الطاقة الدولية: “عزلة روسيا لن تخلق أزمة في إمدادات النفط العالمية”

وخفضت توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2022 للشهر الثاني على التوالي ، مستشهدة بتأثير الغزو الروسي لأوكرانيا ، وارتفاع التضخم وعودة ظهور متغير فيروس كورونا أوميكرون في الصين. كما خفضت توقعات نمو الاقتصاد العالمي إلي 3.5% من 3.9% في 2022.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في تقرير شهري إن الطلب العالمي سيرتفع 3.36 مليون برميل يوميا في 2022 بانخفاض 310 آلاف برميل يوميا عن توقعاتها السابقة.

أدت حرب أوكرانيا إلى ارتفاع أسعار النفط لفترة وجيزة فوق 139 دولارًا للبرميل في مارس ، وهو أعلى مستوى منذ عام 2008 ، مما أدى إلى تفاقم الضغوط التضخمية. واستشهدت أوبك بمقترحات بأن الصين ، في ظل عمليات إغلاق صارمة لفيروس كورونا ، تواجه أكبر صدمة في الطلب منذ عام 2020 عندما انخفض استخدام النفط.

وقالت في التقرير: «من المتوقع أن يتأثر الطلب في عام 2022 بالتطورات الجيوسياسية الجارية في أوروبا الشرقية ، بالإضافة إلى قيود جائحة كوفيد -19». ومع ذلك ، لا تزال أوبك تتوقع أن يتجاوز الاستهلاك العالمي حاجز 100 مليون برميل في اليوم في الربع الثالث ، وأن يتجاوز المتوسط ​​السنوي لعام 2022 بقليل معدل 2019 السابق للوباء.

تلغي أوبك وحلفاؤها ومن بينهم روسيا ، المعروفة باسم أوبك + ، تخفيضات الإنتاج القياسية التي تم وضعها خلال أسوأ فترة تفشي الوباء في 2020 ورفضت الضغوط الغربية لزيادة الإنتاج بوتيرة أسرع.

في اجتماعها الأخير ، تجاهلت أوبك بلس الأزمة الأوكرانية وتمسكت بخطة متفق عليها سابقًا لتعزيز هدف الإنتاج الشهري بمقدار 432 ألف برميل يوميًا في يونيو. وكانت المنظمة تقلل من مستوى الزيادات بسبب نقص الاستثمار في حقول النفط لدى بعض أعضاء أوبك ، ومؤخراً خسائر الإنتاج الروسي.

وأظهر التقرير أن إنتاج المنظمة في أبريل ارتفع بمقدار 153 ألف برميل يوميا إلى 28.65 مليون برميل يوميا ، متخلفا عن زيادة 254 ألف برميل يوميا التي تسمح بها أوبك بموجب اتفاق أوبك +.

وفي السياق نفسه تراجعت أسعار النفط يوم الخميس في أسبوع متقلب، مع تخفيض منظمة أوبك لتوقعاتها للطلب العالمي علي النفط. بالإضافة إلي تغلب مخاوف الركود الأسواق المالية العالمية ، علي مخاوف الإمدادات والتوترات الجيوسياسية في أوروبا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.