رأس المال السوقي يخسر 1.9 مليار جنيه في أول جلسة للبورصة بعد قرار "المركزي"

رأس المال السوقي يخسر 1.9 مليار جنيه في أول جلسة للبورصة بعد قرار “المركزي”

خسر رأس المال السوقي نحو 1.915 مليار جنيه ليغلق جلسة اليوم الأحد 26 يونيو 2022 عند مستوى 633.403، وسط تباين مؤشرات البورصة المصرية.

اقرأ أيضًا: رجال أعمال سعوديين يبحثون فرص الاستثمار في مصر

وصعد المؤشر الرئيسي إيجي إكس 30 بنحو 0.04% ليغلق عند مستوى 9443 نقطة.

بانر ام جي داخل الأخبار

كما ارتفع مؤشر إيجي إكس 30 محدد الأوزان بنحو 0.03% ليصل إلى مستوى 1696 نقطة.

وانخفض مؤشر إيجي إكس 30 للعائد الكلي بنحو 0.26% ليغلق عند مستوى 11618 نقطة.

بالإضافة إلى ذلك فقد ارتفع مؤشر إيجي إكس 50 بنحو 0.1% ليغلق عند مستوى 3818 نقطة.

وكذلك هبط مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة إيجي إكس 70 متساوي الأوزان بنحو 0.23% ليغلق عند مستوى 1774 نقطة.

كما تراجع مؤشر إيجي إكس 100 متساوي الأوزان بنحو 0.09% ليغلق عند مستوى 2627 نقطة.

وأغلق رأس المال السوقي اليوم الأحد عند مستوى 633.403.

تثبيت سعر الفائدة

وقررت لجنة السياسة النقديـة لـ البنك المركزي المصري  ،الإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند مستوي 11.25٪، 12.25٪ و11.75٪ على الترتيب. كما تم الإبقاء على سعر الائتمان والخصم عند مستوي 11.75٪.

وذكر البنك المركزي في بيان له، أنه على الصعيد العالمي، اتسم النشاط الاقتصادي العالمي بالتباطؤ نتيجة استمرار الأزمة الروسية الأوكرانية. وقد أدت العقوبات التجارية المفروضة على روسيا وما نتج عنها من اختناقات في سلاسل الإمداد والتوريد إلى ارتفاع الأسعار العالمية للسلع الأساسية، وكذا أسعار البترول والقمح. وفي ذات الوقت، تم تقييد الأوضاع المالية العالمية، حيث استمرت البنوك المركزية في الخارج في تشديد السياسات النقدية عن طريق رفع أسعار العائد وخفض برامج شراء الأصول لاحتواء ارتفاع معدلات التضخم في بلادهم. وبالإضافة إلى ذلك، تثير عمليات الإغلاق التي تم إعادة فرضها مؤخرًا في الصين مخاوف بشأن إمكانية تفاقم اضطرابات سلاسل الإمداد والتوريد العالمية.

كما أوضح البيانات المبدئية تشير إلى استمرار النشاط الاقتصادي المحلي في التعافي خلال الربع الأول من عام 2022، وإن كان بوتيرة أبطأ، حيث سجل الناتج المحلى الإجمالي الحقيقي معدل نمو قدره 5.4٪ مقارنةً بـ 8.3٪ خلال الربع الرابع من عام 2021. ويرجع هذا التباطؤ الى عدة عوامل أبرزها تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية، بالإضافة إلى تلاشي الأثر الإيجابي لفترة الأساس والذي استمر خلال الأشهر التسعة الماضية.

بانر فورسينج عرضي موبايل وكمبيوتر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.