شارة "حب واحد" أولى أزمات كأس العالم قطر 2022 .. كيف انتهت؟ | يلا بيزنس

شارة “حب واحد” أولى أزمات كأس العالم قطر 2022 .. كيف انتهت؟

بدأت أولى أزمات كأس العالم قطر 2022 مع مباراة إنجلترا ضد إيران التي أُجريت اليوم الإثنين ضمن منافسات نهائيات المونديال.

اقرأ أيضًا: الكرة الرئيسية لكأس العالم قطر 2022 “بصناعة مصرية”

وشهدت المباراة المقامة على ملعب خليفة الدولي في العاصمة القطرية الدوحة ضمن الجولة الأولى من المجموعة الثانية لكأس العالم 2022، العديد من المشكلات والأزمات التي لم يُحسب لها حُسبان.

يذكر أن هذه هي المباراة الثانية في النسخة الحالية من كأس العالم 2022 بعد اللقاء الافتتاحي الذي انتصر فيه المنتخب الإكوادوري على قطر 2-0، وبعد حفل الافتتاح المبهر الذي أقامته قطر أمس الأحد.

أزمات كأس العالم قطر 2022

بانر ساوايست  داخل الأخبار

شارة “حب واحد”

أثارت هذه الشارة التي تدعم المثلية الجنسية، جدلًا كبيرًا في الدوحة بعد تصميم الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم على ارتداء هاري كين مهاجم إنجلترا لها، رغم عدم موافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على ذلك.

وبالفعل قبل الاتحاد الإنجليزي فكرة الغرامة المالية، إلا أن “فيفا” هدد بمنح “كين” بطاقة صفراء إذا قام بارتدائها وهو ما جعل الأمور تتغير.

وأعلنت 7 اتحادات أوروبية من بينها إنجلترا في بيان مشترك، قبل المباراة بثلاث ساعات، أن قادة منتخباتها تخلوا عن ارتداء شارة لدعم المثليين خلال كأس العالم بعدما وجه الفيفا تحذيرًا بمنح بطاقة صفراء لأي لاعب مخالف.

وارتدي هاري كين قائد منتخب إنجلترا شارة عدم التمييز العرقي والتي سمح الفيفا بها في البطولة، وذلك خلال المباراة ضد إيران.

لكن لم يمر الأمر مرور الكرام، فقد تحدث أليكس سكوت لاعبة منتخب إنجلترا للسيدات سابقًا والمحللة الحالية لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” الفيفا على طريقتها وظهرت بشارة دعم المثلية خلال ظهورها في ملعب اللقاء لتحليله.

أزمة الجماهير

هي الأزمة الثانية التي حدثت في اللقاء المثير للجدل، حيث حدث تكدس لعدد من الجماهير الإنجليزية أمام بوابات ملعب خليفة الدولي، بسبب وجود عطل مفاجئ في التطبيق الإلكتروني الخاص بالجماهير، والذي يعد بوابة عبورهم لدخول مباريات كأس العالم.

وأصدر “فيفا” بيانًا رسميًا اعترف فيه بالمشكلة مؤكدا أنه يعمل على حلها، وإن كانت تقارير صحفية بريطانية تؤكد عدم دخول بعض الجماهير للمباراة رغم قيامهم بشراء التذاكر إلكترونيا.

لاعبي إيران لم يرددوا النشيد الوطني

وهذا الأمر ليس أزمة كبيرة ولكنه حدثًا مثيرًا للجدل ينبغي ذكره، إذ قرر لاعبو منتخب إيران عدم ترديد النشيد الوطني قبل مباراتهم أمام إنجلترا، في إشارة دعم للاحتجاجات في بلادهم.

وصمت كل عناصر التشكيلة الأساسية لإيران المكونة من 11 لاعبًا أثناء عزف النشيد الوطني في استاد خليفة الدولي.

كما تعالت صيحات الجماهير الإيرانية الموجودة في المدرجات أثناء عزف النشيد الوطني وأشار بعضهم بعدم رضاه عن الأمر.

 

بانر هيرمس داخل الأخبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.