بعد دعاوى تربطها بالسرطان .. إيقاف بودرة "جونسون" | يلا بيزنس

بعد دعاوى تربطها بالسرطان .. إيقاف بودرة “جونسون”

أعلنت شركة جونسوم آند جونسون، عن توقف بيع بودرة الأطفال على مستوى العالم في عام 2023 وذلك عقب تقديم ضددها الآف من الدعاوي القضائية.

وبحسب لوكالة رويترز، قالت الشركة: «كجزء من تقييم المحفظة العالمية، اتخذنا قرارًا تجاريًا بالانتقال إلى مجموعة منتجات من بودرة الأطفال القائمة على نشا الذرة»، مضيفة أن مسحوق الأطفال القائم على نشا الذرة يباع بالفعل في دول حول العالم.

بانر الأهلي صبور داخل الأخبار

وفي عام 2020، أعلنت شركة J&J أنها ستتوقف عن بيع بودرة التلك للأطفال في الولايات المتحدة وكندا لأن الطلب قد انخفض في أعقاب ما وصفته بمعلومات مضللة حول سلامة المنتج، وسط وابل من التحديات القانونية، وتواجه الشركة نحو 38000 دعوى قضائية من المستهلكين والناجين الذين يزعمون أن بودرة التلك تسببت في الإصابة بالسرطان بسبب تلوثها بالأسبستوس، وهو مادة مسرطنة معروفة.

وتنفي شركة J&J هذه المزاعم، قائلة إن عقودًا من الاختبارات العلمية والموافقات التنظيمية أظهرت أن البودرة آمنة وخالية من الأسبستوس، لكنها قررت في البيان توقف المنتج، وانفصلت شركة J&J عن شركة LTL Management التابعة لها، وأعلنت إفلاسها على الفور، وأوقفت الدعاوى القضائية المعلقة مؤقتًا.

هايد بارك عرضي موبايل وكمبيوتر

وكشف تحقيق أجرته رويترز عام 2018 أن شركة جونسون آند جونسون كانت تعلم منذ عقود أن مادة الأسبستوس مادة مسرطنة، موجودة في البودرة وأظهرت سجلات الشركة الداخلية وشهادة التجربة والأدلة الأخرى أنه من عام 1971 على الأقل إلى أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، كانت نتائج بودرة التلك الخام والمساحيق النهائية الخاصة بشركة J & J إيجابية أحيانًا بالنسبة لكميات صغيرة من الأسبستوس.

ورداً على الأدلة بشأن تلوث الأسبستوس المقدم في تقارير وسائل الإعلام، في قاعة المحكمة وفي الكابيتول هيل، قالت J&J مرارًا وتكرارًا أن منتجات التلك الخاصة بها آمنة ولا تسبب السرطان، وتم بيع بودرة الأطفال من جونسون منذ عام 1894، وأصبحت رمزًا لصورة الشركة الصديقة للعائلة.

بانر gmc  داخل الأخبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.