مشروعات وزارة الزراعة القومية | ميزانيات بملايين الجنيهات.. إلى أين وصلت؟

مشروعات وزارة الزراعة القومية .. طفرة زراعية تساهم في توفير العملة الصعبة

vr  داخلي ( أخبار )

أصبحت مشروعات وزارة الزراعة القومية على مرأى ومسمع من الجميع، بعد دخولها مراحل متقدمة من التنفيذ وبدأ جني ثمارها على أرض الواقع.

بانر هيرمس داخل الأخبار

ونفذّت وزارة الزراعة مشروعات كثيرة على الأشهر الماضي ومنها مشروع تحديث الري، وكذلك البرنامج القومي لإنتاج تقاوي الخضر.

وفي هذا الإطار يرصد موقع “يلا بيزنس” آخر مستجدات تلك المشروعات كالتالي:

إعلان فيات داخل الأخبار

البرنامج القومي لإنتاج تقاوي الخضر

ويقوم على تنفيذ هذا البرنامج مركز البحوث الزراعية خلال 5 أعوام بدأت في أكتوبر الماضي.

ويهدف هذا البرنامج إلى تقليل فاتورة الاستيراد لتقاوي الخضر والذي يؤدى إلى توفير العملة الصعبة وتنمية الإقتصاد المصرى.

كما يهدف إلى استنباط أصناف وهجن خضر محلية تتساوى مع مثيلتها المستوردة أو تتفوق عنها وتتميز بالجودة العالية والمقاومة للأمراض.

بالإضافة إلى ذلك يهدف إلى استنباط أصناف وهجن خضر محلية يتوافر فيها الربط بين متطلبات المُزارع من حيث المحصول المبكر العالى وصفات الجودة، وذوق المستهلك المصرى، من حيث ارتفاع نسبة السكر والنكهة والعطور الطيبة، مما يؤدى إلى زيادة جذب المستهلك على شراء محصول الخضر وبالتالى زيادة المساحة المزروعة منه، وهذا ما تفتقده الهجن المستوردة.

وأيضًا التحكم في أسعار تقاوي محاصيل الخضر فى السوق المصرى والذى وصلت إلى أسعار مرتفعة جدا بما يحقق للمُزارع المصرى أعلى نسبة ربح وعائد من زراعة محاصيل الخضر المختلفة.

وكشفت الوزارة عن نجاح البرنامج في إنتاج 5 أصناف من البطيخ ضمن البرنامج القومي لإنتاج التقاوي.

وتتميز بارتفاع إنتاجيتها المحصولية ومواجهتها مشاكل التغيرات المناخية وتميزها من ناحية الجودة والإنتاجية والذوق الذي يناسب احتياجات المستهلك المحلي والتصدير إلى الخارج وبلغ وزن بعض أصنافها 27 كيلو للحبة الواحدة.

مشروعات وزارة الزراعة القومية | ميزانيات بلغت مليارات الجنيهات.. إلى أين وصلت؟
مشروعات وزارة الزراعة القومية

مشروع تحديث الري

ومن المقرر أن تنتهي المرحلة الأولى من هذا المشروع الشهر المقبل، والتي تتمثل في مليون فدان موزعة على الزراعة والري.

كما وفّر البنك الزراعي التمويل اللازم بدون الاجراءات البنكية .

وكذلك فإن منظومة تحديث الري لها مردود اقتصادي كبير على المزارعين حيث تسهم فى تخفيض تكاليف الإنتاج وترشيد المياه .

وتستهدف وزارة الزراعة بالتنسيق مع وزارة الري وعدد من المحافظات تنفيذ المشروع على مساحة 504 آلاف فدان، ضمن المرحلة الأولى.

علاوة على ذلك تتضمن المرحلة الأولى من المشروع 8 محافظات، هي: “قنا – بنى سويف- الإسماعيلية- السويس- الشرقية- الجيزة–الوادى الجديد”.

كما يبلغ متوسط تكلفة وتحديث منظومة الري للفدان الواحد باستخدام طريقة الري بالتنقيط أو بالرش نحو ١٥ألف جنيه وتوفر 2% من مساحة الفدان.

ويمكن للمزارع الاستفادة من مبادرة البنك المركزى للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، للحصول على التمويل اللازم بنظام التقسيط.

 

مراكز تجميع الألبان

قدّمت وزارة الزراعة بعض التسهيلات لمن يرغب في عمليات تطوير مراكز تجميع الألبان وهي تتضمن:

منح تراخيص التشغيل لمراكز تجميع الألبان والذى يضمن عمل قواعد بيانات لتلك المراكز.

كما تشمل تقديم التمويل اللازم بنظام الإقراض الميسر للمراكز بشأن التوسع والتطوير لشراء معدات و مستلزمات وأجهزة وفق المقاييس العالمية.

بالإضافة إلى ذلك شملت فتح فرص تشغيلية للشباب من الجنسين عن طريق إتاحة التمويل بنظام الإقراض الميسر.

ويهدف المشروف إلى نقل مراكز تجميع الألبنات من الصورة العشوائية إلى العمل النظامي والذى يضمن جودة الحليب، سواء كان للاستهلاك الطازج، أو للتصنيع.

مشروعات وزارة الزراعة القومية | ميزانيات بلغت مليارات الجنيهات.. إلى أين وصلت؟
مراكز تجميع الألبان

إعادة إحياء البتلو

وبدأ العمل في هذا المشروع من عام 2017 حيث تم رصد 300 مليون جنيه لهذا المشروع وفقًا لوزير الزراعة السيد القصير.

وفي مارس الماضي، وصل إجمالي ما تم تمويله إلى حوالى 4 مليارات جنيه لأكثر من 25 ألف مستفيد، لتربية وتسمين ما يقرب من 272 ألف رأس ماشية.

وكان يهدف المشروع إلى الحفاظ علي المواليد الذكور الناتجة من الأبقار والجاموس، حتى بلوغلها سن الذبح القانونى “400 كيلو كحد أدني”.

كما يهدف إلى حماية المواليد الإناث حتى دخولها فى مرحلة البلوغ الجنسي، ودخولها مرحلة “التعشير” ثم الإنتاج.

علاوة على ذلك شملت الأهداف رفع الإنتاجية من اللحوم الحمراء للوحدة الإنتاجية الواحدة “عجل – بقري عجل جاموس” من 100 كيلو إلى 400 كيلو.

وفتح فرص تشغيلية لمشاريع ذات مردود اقتصادي جيد لشباب الخريجين لتعميق الفكر الإنتاجي.

و تعميق الشراكة المجتمعية، وعلى نطاق واسع بتشجيع صغار المربين فى الدخول فى منظومة تسمين البتلو، حيث إنها تشكل 90% من حائزي الثروة الحيوانية.

كما يهدف إلى لمساهمة في توفير اللحوم الحمراء، بسعر في متناول الأغلبية.

 

اقرأ أيضًا: وزير الزراعة: جار إعداد كراسات لطرح 21 موقع استزراع سمكي للمستثمرين

إليك أيضًا : بـ703 ملايين جنيه.. «الزراعة» تعتمد تمويل جديد لمشروع البتلو

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.